تابع الان … بعد سيول كويت والأمطار الهائلة . أخبار مروعة

أخر تحديث : السبت 10 نوفمبر 2018 - 2:16 مساءً
تابع الان … بعد سيول كويت والأمطار الهائلة . أخبار مروعة

خارطة توضيحية تبين موجة من #الغبار تتقدم نحو العاصمة خلال الساعات القادمة .. يرجى الحذر

موجة غبار تجتاح العاصمة الرياض والأجزاء المجاورة لها وتؤدي إلى شبه انعدام في الرؤية الأفقية
.
سنوافيكم حصريا باخبار #تعليق_الدراسة

تتركز شدة الأمطار على سواحل دول الخليج العربي وجنوب غرب المملكة، ولا تزال هناك فرصة لهطول أمطار متفرقة على الرياض وما جاورها رغم ضعف نسب التوقعات الآلية.

تطورت العاصفة لُبان مع ساعات صباح الأربعاء الى إعصار من الدرجة الأولى وتتجه (غرب / شمال غرب) وذلك خلال 4 أيام قادمة، تشمل سواحل صلالة إضافة الى سواحل اليمن وجزيرة سقطرى.

ويستعرض طقس العرب في هذا التقرير التوقعات المفصلة لحركة الاعصار، وما هي تبعات وتأُثيرات الاعصار على الدول المجاورة.

الظروف الجوية الحالية

يتمركز الاعصار ساعة اعداد هذا التقرير وسط بحر العرب وتحديداً على خط عرض 14.2 شمالاً وخط طول 58.8 شرقاً، ويتحرك بالاتجاه غرب شمال غرب وبحسب متوسط التوقعات تتحرك عين الاعصار بمحاذاة سواحل صلالة وبشكل مباشر نحو سواحل شرق اليمن.

وتجتمع معظم النماذج الجوية العددية والأرصاد المحلية على مسارين محتملين لحركة الاعصار،

المسار الأول: تحرك الاعصار مقترباً من سواحل صلالة ثم الى اليمن، وهو المسار المرجح بنسبة 65%، وفي نفس الوقت يعمل على هطول أمطار فيضانيه وهبوب رياح عاتية وأمواج يقدر ارتفاعها بين 7-9 أمتار على سواحل صلالة إضافة الى اليمن.

المسار الثاني: اتخاذ الاعصار مسار أكثر نحو الغرب، وفي هذه الحالة لا يتوقع أن تعبر عين الاعصار سواحل صلالة بل يبقى مدة أطول في البحر، وهذا المساء يؤدي الى ضعف كميات الأمطار بشكل كبير على سواحل صلالة، وتركزها أكثر في سواحل اليمن وجزيرة سقطرى.

المصدر – وكالات
كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة لامالو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.