فشل المشروع الأمريكي ضد حماس…57 دولة قالت “لا”

أخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 2:39 مساءً
فشل المشروع الأمريكي ضد حماس…57 دولة قالت “لا”

فشلت واشنطن في تمرير قرارها ضد حماس لحصوله على موافقة 87 دولة واعتراض 57 وامتناع 33 بينما كان يحتاج لأغلبية الثلثين.

العالم-الامریکیتان

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء الخميس ضد مشروع قرار أمريكي يدين أنشطة حركة حماس الفلسطينية.

وحسب ما افادت وكالات ان 57 دولة صوتت ضد المشروع، وأيدته 87 دولة، فيما امتنعت 33 أخرى عن التصويت.

وأسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدين أنشطة حركة حماس الفلسطينية ويدعو إلى وضع حد للهجمات الصاروخية على إسرائيل، وذلك بسبب الاختلاف على اختيار صيغة التصويت.

وقد اقترحت الولايات المتحدة كمبادرة للوثيقة وحلفائها التصويت بالأغلبية البسيطة، لكن عددا من الدول الأخرى، أيدت اعتماد القرار فقط بدعم من ثلثي أعضاء الجمعية العامة.

ونتيجة لذلك، أجري تصويت منفصل على هذه المسألة، وصوتت 72 دولة لصالح “أغلبية بسيطة”، وصوتت 75 دولة “للثلثين”، وامتنعت 26 دولة عن التصويت.

ووﻓﻘﺎ ﻟﻨﺘﺎﺋﺞ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ اﻟﻌﺎم ﻋﻠﻰ اﻟﻘﺮار، فقد ﺻﻮتت 87 دولة لصالح القرار الأمريكي، فيما صوتت 57 دولة ضده، و 33 أخرى امتنعت عن التصويت. وبالتالي، لم تحصل الوثيقة على ثلثي الأصوات اللازمة.

وتأتي نتيجة التصويت هذه مخيبة لآمال رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي توقع يوم الخميس تبني قرار في الأمم المتحدة ضد حماس، معربا عن أمله بأن يحظى بأغلبية في التصويت.

وقال في هذا الصدد: “نتوقع ليس إدانة حماس فحسب بل أيضا استعادة أسرانا ومفقودينا. إنهم دائما على بالنا، مثلهم مثل أي رجل وامرأة يخرج إلى تنفيذ مهمة باسم الدولة. إنهم أعزاء علينا ونحن ملتزمون باستعادتهم”.

وقال القيادي في حماس سامي أبو زهري إن فشل المشروع الأمريكي في الأمم المتحدة يمثل صفعة للإدارة الأمريكية وتأكيداً على شرعية المقاومة ودعماً سياسياً كبيراً للشعب والقضية الفلسطينية.

المصدر - وكالات
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة لامالو الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.